أهم الأخبارفن ومشاهير

وفاة ملكة جمال البرازيل بعد عملية روتينية يجريها الملايين حول العالم

حالة من الضجة اثيرت على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ملكة جمال البرازيل السابقة جليسي كوريا، عن عمر يناهز 27 عامًا بعد إجراء عملية روتينية تركتها في غيبوبة لمدة شهرين.

في التفاصيل، كشفت صحيفة “ميرور” البريطانية عن وفاة ملكة جمال البرازيل السابقة جليسي كوريا بعد إجراء عملية روتينية لإزالة اللوزتين وبقائها في غيبوبة لمدة شهرين.

وأوضحت الصحيفة أن ملكة جمال البرازيل السابقة عانت من نزيف حاد وأزمة قلبية بعد أيام فقط من  إزالة اللوزتين.

وشرح كاهن العائلة ليديان ألفيس أوليفيرا تفاصيل الواقعة: “خضعت جليسي كوريا لعملية جراحية لإزالة اللوزتين وبعد خمسة أيام في المنزل، أصيبت بنزيف”.

وأضاف قائلا: “ذهبت إلى عيادة خاصة وتعرضت لسكتة قلبية في 4 أبريل، ومنذ ذلك الحين كانت في غيبوبة، بدون أي نشاط عصبي. اليوم ماتت.”

وبعد وفاة ملكة جمال البرازيل السابقة، تم إرسالها إلى معهد الطب الشرعي لمعرفة ما ان كان هناك سبب مقصود في وفاتها.

وكتب القس جاك أبرو، الذي يعرف عائلتها، على وسائل التواصل الاجتماعي أن أقاربها يعتقدون أنه كان هناك سوء ممارسة طبية أثناء العملية.

الجدير بالذكر أنه كانت قد تُوِّجَت “كوريا” بلقب ملكة جمال القارات المتحدة في البرازيل عام 2018، و كانت أيضاً رائدة أعمال تخصصت في العلاج بالليزر والماكياج الدائم.

وجمعت “كوريا” 52 ألف متابع على إنستغرام، وتحدثت عن نشأتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بعد أن نشأت في فقر بالبرازيل.

وقالت “كوريا” إنها بدأت العمل عندما كانت في الثامنة من عمرها فقط ، حيث كانت تعمل أخصائية تجميل الأظافر في صالون تجميل.

وكتبت على موقع إنستغرام: “لن نعرف أبداً مدى قوتنا حتى يكون الخيار الوحيد هو أن نكون أقوياء. أنا حقاً لم أولد في فترة ذهبية، أنا من عائلة متواضعة جداً، لكنني فخورة جداً بذلك ، فخورة حقاً”.

 

 

الأكثر مشاهدة

الذهاب إلى الأعلى